أخبار نقابية
عدد المشاهدات: 57
تصريحات صحفية :: البديل الأستراتيجي مرفوض جملة وتفصيلاٍ

نقابة وزارة النفط : البديل الأستراتيجي مرفوض جملة وتفصيلاَ


استنكر نائب رئيس نقابة العاملين بوزارة النفط طلال السريع ما تمضي فيه الحكومة قدماَ في تنفيذه واعطاء اشارة البدء لتطبيق ما يسمى بالبديل الأستراتيجي على العاملين بالدولة رغم جميع ما شابه من قصور وتساؤلات كثيرة متسائلاً: هل هذا ما تفرضه الظروف الحالية لتعديل الوضع الراهن من العجز الحكومي فى حل مشكلات الموظفين،

 واعرب السريع عن اسفه بأن الحكومة شرعت في تدشين البديل اللأستراتيجي دون توجيه الدعوة لأصحاب المصلحة الحقيقية حيث كان لابد من الأخذ بالرأي الفني من اهل الخبرة وفيما يخص جداول الرواتب ومعالجة مثالب القانون والهيكل العام للبديل الأستراتيجي وذلك لضمان تحقيق وارساء مبدأ العدالة الأجتماعية مع مراعات التمايز في المراكز القانونية وطبيعة العمل بين الجهات الحكومية

واشار السريع أن الحكومة فشلت فى ادارة ازمة العاملين بالدولة والقت بظلال فشلها على شماعة البديل الأستراتيجى الغير واضح المعالم ولانعرف شئ عنه سواء بمسودات صريحة ولكنها كلها تكهنات وتسريبات لا تسمن ولا تغنى من جوع ولا تداوى جراح الأزمة الحالية بل تزيد من اوجاع الموظفين وهمومهم ، ولا تشير لأى مسواه او تحقق مصلحة العاملين التى نصبوا لها من خلال العمل النقابى الذى من شأنه ان يرفع شعار حماية الموظفين والحفاظ على مكتسباتهم


نوه السريع ان ما تسعى الحكومة الى تنفيذه ما هو الأ محاولة لخلط الأوراق ولا يحقق اى مصلحة للموظفين بل هو وبال عليهم وينتقص من حقوقهم ، ولا ندرى على من يطبق هذا البديل على الموظفين الجدد ام القدامى منهم وهل المصلحة الأن فى الوقت الذى تمر به البلاد من اذمه تدنى اسعار النفط تستدعى كبوات تنفيذ هذا البديل الغير استراتيجي


 وطالب السريع بالتريث فيما هم قادمون على تنفيذه وان ياخذوا جميع الخطوات اللازمة للدراسة والبحث والفحص الدقيق لهذا البديل ، ممثلا على ذلك العاملين في وزارة النفط واوضاعهم المالية المتردية مطالباّ بضرورة تعديل المركز القانوني لوزارة النفط حتى يتم مساواتهم بالقطاع النفطي، لأن موظفي الوزارة وموظفي الدولة يستحقون اكثر من ذلك. 

Scroll To Top