أخبار نقابية
عدد المشاهدات: 30
تصريحات صحفية :: نقابة وزارة النفط : ترفض تحميل الموظفين فشل الحكومة في إدارة الأزمة المالية

نقابة  وزارة النفط : ترفض تحميل الموظفين فشل الحكومة في إدارة الأزمة المالية 

أصدرت نقابة العاملين بوزارة النفط بيانا انتقدت فيه "السياسات الاقتصادية والاجتماعية التي تنتهجها الحكومة من تحميل محدودي الدخل فشلها في ادارة الفوائض المالية مما يهدد مصالح ومكتسبات العمال والفئات الشعبية"

وقال رئيس النقابة عادل الحجب، في بيان صحافي أن "ما يطرح من حلول ترقيعية لن تعالج الأزمة بل مايجب الاشارة إليه هي فروقات الرواتب التي يجب ان تتم معالجتها خارج البديل الاستراتيجي من خلال توحيد رواتب القطاعات وتقليص التفاوت القائم بين مختلف جهات الدولة" ( حيث تتمتع بعض الجهات بالمزايا الكبرى ويحرم منها شرائح كبيرة من الشغيلة والموظفين (

وأضاف الحجب، "كان من المفترض على الحكومة ألا تنفرد بوضع الحلول لإنخفاض أسعار النفط خاصة وأنها غير قادرة على وضع الحلول المناسبة لتجاوز الأزمة بعيدا عن استنزاف جيوب المواطنين من خلال رفع الدعوم والانقضاض على المكتسبات الشعبية"، مؤكدا أنه "لا حلول عقلانية ومقبولة شعبيا دون الرجوع لممثلي الطبقة العاملة وهم الاتحادات والنقابات العمالية والاستماع إلى مطالبها"

وفيما يخص الدعوم، أوضح الحجب أن "تحميل الموظفين والفئات الشعبية عبء عجز الموازنة دون فرض ضرائب تصاعدية على الدخول الكبيرة أمر غير مقبول"، متسائلا "لماذا لا تتجة الدولة لرفع الدعم عن التجاري والاستثماري، و رفع أسعار أملاك الدولة قبل التفكير أولا في جيب المواطن البسيط"

واعتبر الحجب، أن "حرمان الموظفين من المكافآت وكأن الحكومة تعاقب الموظف على عجزها عن ادارة الازمة وبالتالي يستوجب رحيلها وتفسح المجال لغيرها"، داعيا الاتحادات والنقابات العمالية للتصدي للهجمة الشرسة على المكتسبات الشعبية والدفاع عن مصالح الطبقة العاملة من الهجمة الحكومية

Scroll To Top