أخبار نقابية
عدد المشاهدات: 65
تصريحات صحفية :: عادل الحجب : نبرة التحدي الإعلامية للبعض تضرب القطاع وتهتك خصوصيته


 الراي فى 7-6-2015

نقابة «النفط»: نبرة التحدي الإعلامية للبعض تضرب القطاع وتهتك خصوصيته
 

دعا رئيس نقابة العاملين بوزارة النفط عادل الحجب العاملين في القطاع النفطي إلى الهدوء في المرحلة الحالية التي تتطلب التكاتف من اجل أن تسير عجلة القطاع الى بر الأمان، مشيرا إلى ان هناك سيناريوات غامضة ستكتنف القطاع النفطي في الفترة المقبلة، وأن التصريحات النارية التي يطلقها بعض العاملين تثير الكثير من الجدل.

وأشار الحجب فى تصريح صحفي إلى أن نبرة التحديات التي يصر البعض على تمريرها عبر الوسائل الإعلامية تعتبر ضرباً في القطاع النفطي وكشف الخصوصية التى يفضل أن تكون طي الكتمان، مشدداً على أن تراكمات القطاع النفطي لا يتحملها الوزير علي العمير وحده بل وزراء عدة تعاقبوا على الوزارة ما جعل الغالبية تلقي العبء الثقيل في مرمى الوزير العمير.

واكد أن العمير يمتلك كافة الصلاحيات التي يراها بصفته وزيراً، حسب لوائح المحافظة على الثروة البترولية بالقانون 19/‏ 1973 وخصوصا المادة 7 التي كفلت للوزير ولموظفي وزارة النفط حق التفتيش الاداري والمالي على المفوض بأعمال القطاع النفطي، والتي تتمثل بمؤسسة البترول وشركاتها التابعة وهذه القوانين منحت الوزير الضوء الأخضر في بلورة القطاع بالشكل الذى يراه مناسباَ، موضحاً أن الحكومة هي القادرة في مساءلة الوزير اذا وجدت انه متجاوزاً لبعض الصلاحيات، لاسيما انه يمتلك اليد العليا في اتخاذ ما يراه ان كان قراراً ايجابياً او سلبياً.


واستغرب الهجوم المستمر من البعض على ما يتم من تغييرات بمجلس ادارة المؤسسة وأن هذه التغييرات هي حق مكفول للوزير حيث إنه محل مسؤولية أمام القيادة السياسية والحكومة والبرلمان وأيضا لايمكن لمؤسسة البترول وشركاتها أن تكون دولة داخل دولة، فسطوة المؤسسة على القطاع وعلى أعمال الوزارة، تعدت الحدود القانونية لها وحادت عن وظيفتها الرئيسية التي هي التسويق للنفط ومشتقاته فقط..

واختتم الحجب تصريحه بـ «أننا مع أي خطوات يقوم بها الوزير العمير أو أي وزير للوزارة لإرجاع أوضاع الوزارة بالشكل الصحيح والسليم، وفق مراسيم إنشاء الوزارة وقانون لوائح المحافظة على الثروة البترولية التي منحت للوزير وموظفي الوزارة حق الرقابة الادارية والمالية والفنية على القطاع النفطي».

Scroll To Top